02-06-2016 09:18
260
وفد تركي إلى غزة للاطمئنان على تعمير المساجد التي دمرتها إسرائيل

صرح وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بغزة الدكتور حسن الصيفي، بأن وفدا تركيا رفيع المستوى سيصل إلى قطاع غزة القطاع في الخامس من حزيران/ يونيو المقبل للاطمئنان على إعادة إعمار المساجد التي دمرت خلال العدوان الإسرائيلي على غزة في صيف عام 2014.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية الأحد لسير العمل في المساجد التسعة المدمرة والجاري إعادة إعمارها بتمويل من وقف الديانة التركية. وشملت الجولة مسجد البخاري ومسلم وحسن البنا في محافظة الشمال ومسجد السلطان عبد الحميد في غزة، ومسجدي الصفا وحمزة  بالوسطى والإمام مالك بخان يونس ومسجدي التوحيد وبدر في رفح.

وأوضح الصيفي أن اللجنة العليا للإشراف على إعادة إعمار المساجد التي دمرها الاحتلال انطلقت لتفقد هذه المساجد والإطلاع على آلية سير عمل المرحلة الأولى لإعادة إعمارها،مشيرا إلى أن عدد المساجد التي دمرها الاحتلال الصهيوني خلال العدوان على غزة بلغت (110) مساجد.

وأشار إلى أن وزارته ستستقبل في الخامس من يونيو المقبل وفدا تركيا رفيع المستوى للاطمئنان على عملية سير العمل في المساجد وآلية إعمارها، لافتا إلى أن الوفد التركي لديه اهتمام كبير للانتقال من بناء المساجد التسعة إلى بناء 10 مساجد أخرى.

وقدم لصيفي شكره وتقديره لتركيا رئاسة وحكومة وشعبا على دعمهم المتواصل لغزة وأهلها، كما شكر رئيس الشئون الدينية التركية البروفيسور محمد غورماز الذي أعلن من غزة إعادة إعمار المساجد.

وقال الصيفي "إن وزارته واجهت صعوبات كثيرة خلال عملية الاعمار، مؤكدا أن أهل غزة سيصلون في مساجدهم، ولن ينجح الاحتلال  في حرماننا من مساجدنا والصلاة فيها لأنها ليس لها أي وظيفة سوى العبادة".

يذكر أن هذه اليست المرة الأولى التي تقدم فيها تركيا دعما لإعادة بناء غزة منذ العداون الإسرائيلي قبل عامين، ففي تموز/ يوليو من العام الماضي أعلن عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب أن الرئيس أردوغان وافق على مشروع بقيمة 3.5 مليون دولار لإنشاء استاد رياضي كبير في قطاع غزة.

وقال عبد السلام هنية إن تركيا وافقت على البدء بانشاء 300 وحدة سكنية في قطاع غزة وكذلك منح 15 الف دولار للأندية الفلسطينية، واقامة معسكر شبابي في تركيا لـ 100 شخص ، وكذلك الموافقة على زيارة نادي الصداقة الفلسطيني إلى أنقرة


( 260 يقرأ )