18-12-2015 18:02
446
الشبح والجلد والشتم من أساليب التعذيب داخل مراكز التوقيف الفلسطينية

تلقت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان 292 شكوى من المواطنين حول التعذيب وسوء المعاملة والاعتداء الجسدي بالضفة الغربية و928 شكوى في قطاع غزة خلال العام الجاري، مقابل 289 شكوى بالضفة و989 بقطاع غزة خلال العام الماضي 2014.

وأوضح الدويك أن الهيئة تلقت 165 شكوى بخصوص التعذيب، و15 شكوى بالمعاملة القاسية، و112 شكوى اعتداء جسدي في الضفة الغربية، فيما تلقت 600 شكوى تعذيب، و236 معاملة قاسية، و92 اعتداء جسدي بغزة، خلال العام الحالي.

وبحسب الشكاوى فإن معظم اشكال التعذيب والاعتداءات الجسدية تتم خلال المسيرات والاعتقالات والتحقيقات في مراكز التوقيف بهدف نزع الاعترافات، والتي تتم على الرغم من أن قانون العقوبات الثوري الفلسطيني وقانون العقوبات الأردني يعتبر التعذيب جريمة يعاقب عليها القانون، وفقا لحديث الدويك.

لكن الدويك اشار إلى انه ليس بالضرورة ان تكون جميع الشكاوى صحيحة فالبعض منها يكون كيدي.

وتنص الفقرة الاولى من المادة 13 من القانون الاساسي الفلسطيني انه لا يجوز إخضاع أحد لأي إكراه أو تعذيب، ويعامل المتهمون وسائر المحرومين من حرياتهم معاملة لائقة. ويقع باطلا كل قول أو اعتراف صدر بالمخالفة لأحكام الفقرة الأولى من هذه المادة.


( 446 يقرأ )