22-12-2015 15:23
361
مجلس الأمن يعترف بحكومة الوفاق الليبية كسلطة شرعية وحيدة في البلاد

 

  يعترف مجلس الأمن الثلاثاء بحكومة الوفاق الليبية كسلطة وحيدة في البلاد فيما طالب، فيما طالب المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية، الاثنين، بتفعيل قانون العفو العام كخطوة أساسية لإرساء المصالحة بين الليبيين.

 

وأوضح مندوب ليبيا الدائم إبراهيم الدباشي في منشور على صفحته الرسمية في «فيسبوك» أن المجلس سيعقد الثلاثاء، جلسة خاصة في ليبيا، يناقش فيها مقترحًا بريطانيًا لمعاقبة الأشخاص والكيانات الذين يدعمون أو يقومون بأعمال تهدد السلام والاستقرار والأمن أو تعرقل أو تقوض نجاح الانتقال في البلاد، من خلال قرارات حظر السفر وتجميد الأموال.

 

وأفادت مسودة المقترح التي نشرها الدباشي على صفحته، فإن القرار سيدعو كافة الأطراف الدولية إلى قطع اتصالاتها ووقف الدعم مع أي مؤسسة أخرى أو طرف غير حكومة الوفاق. كما يؤكد القرار ضرورة دعم حكومة الوفاق في جمع السلاح من المجموعات المسلحة، إضافة إلى حماية وحدة المؤسسات السيادية كمؤسسة النفط والبنك المركزي وإدارة الاستثمارات وقبول هذه المؤسسات حكومة الوفاق الوطني حكومة شرعية وحيدة في البلاد.

 

وينص القرار على فرض العقوبات على الأشخاص والمجموعات والكيانات والفعاليات المرتبطة بـ «القاعدة» وتنظيم «داعش» المتطرفين في ليبيا، ومساعدة الدول الأعضاء في مجلس الأمن حكومة الوفاق في مواجهة التنظيمات المتطرفة والأشخاص والكيانات المرتبطة بها.

 

وطالب المجلس الأعلى للقبائل والمدن الليبية بتفعيل قانون العفو العام كخطوة أساسية لإرساء المصالحة بين الليبيين. حيث قال رئيس المجلس العجيلي البريني إن 75% من الليبيين لم يشاركوا في حكومة الوفاق الوطني المعلن عنها وفي المباحثات التي تمت في عدة البلدان لتشكيلها، داعيًا إلى تفعيل قانون العفو وإطلاق سراح المساجين والمعتقلين وإعادة المهجرين وجمع الأسلحة كخطوة ضرورية تؤدي إلى إعداد دستور جديد وإلى الاتجاه إلى تنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية.

 

وقال رئيس حكومة الوفاق فائز السراج إن التوصل إلى توقيع اتفاق المصالحة بين الفرقاء الليبيين يمثل أرضية لبناء ليبيا موحدة ومستقرة، وأكد خلال استقبال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، له أمس، أن إقامة علاقات تعاون قوية بين ليبيا وتونس تخدم المصالح المشتركة للشعبين الشقيقين.

 

على صعيد آخر، أفاد شهود عيان بأن طائرات مجهولة حلقت على ارتفاع منخفض فوق مواقع شرقي مدينة سرت. مرجحة أن تكون الطائرات فرنسية، وقالت إنها حلقت فوق مناطق أم القنديل والنوفلية وبن جواد لرصد تحركات التنظيم المتطرف، مشيرة إلى أن تحليق هذه الطائرات متواصل منذ ساعات متأخرة من الليلة قبل الماضية.

 

وكشف مصدر عسكري في أجدابيا أن عدد القتلى في صفوف ميليشيات "ما يسمى" مجلس شورى ثوار أجدابيا المتطرف وصل إلى ستة قتلى. حيث أوضح أحد الرئيسين المتنازعين على رئاسة المؤسسة الليبية للاستثمار عبد المجيد بريش "إنه سيكون من الخطأ فك تجميد أصول المؤسسة عقب الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية الأسبوع الماضي. مضيفًا في بيان "إنه يتعين على المجتمع الدولي أن يظل يقظًا لضمان الحفاظ على ثروة البلاد وشعبها من خلال دعم المؤسسات الليبية المستقلة".


( 361 يقرأ )